خطير جداً .. عند الاستحمام بعد تناول الطعام هذا ما سيحدث لجسمك!

خطير جداً .. عند الاستحمام بعد تناول الطعام هذا ما سيحدث لجسمك!

يسبب الاستحمام بعد الأكل، مخاطر كثيرة وخاصة على الجهاز الهضمي والدورة الدموية ومعدل ضربات القلب.

ويجب الانتظار لوقت كاف بعد تناول الطعام وقبل الاستحمام أو تبديل الترتيب وأخذ الحمام قبل تناول الطعام.   بعد تناول الطعام يحدث ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، وهذا الدفء اللطيف الذي تشعر به في جسمك بعد تناول وجبة مشبعة هو في الواقع ناتج عن أن الجسم يوجه تدفق الدم المتزايد إلى أعضاء الجهاز الهضمي، ويمكن أن يؤدي الاستحمام إلى زيادة معدل ضربات القلب، مما يجعلك تشعر بعدم الراحة عند الامتلاء.

والاستحمام يربك جسمك لأنه بدلاً من زيادة تدفق الدم إلى الجهاز الهضمي، يعاني الجسم من ارتفاع درجة الحرارة بسبب الماء، ونظريًا سيؤدي ذلك إلى إبطاء أو مقاطعة عملية الهضم ما يؤدي إلى التباطؤ ولا يوجد دليل علمي قاطع يثبت أو يدحض هذه الفكرة.

إذا اقتنعت بهذه النظرية فقد ترغب في التفكير فيما تناولته قبل أن تستبعد تمامًا الاستحمام بعد ذلك وقد تتسبب الوجبة التي تحتوي على بروتين كثيف أو محتوى غني بالألياف أو الكثير من الدهون أو الكربوهيدرات المكررة في حدوث الانتفاخ أثناء هضم الجسم ما يزيد من احتمالية حدوث التقلصات والحموضة المعوية.

إذا كانت النظرية صحيحة فمن المحتمل ألا يكون الاستحمام بعد تناول بعض الفاكهة أو المرق أو السلطة بهذا السوء.   في الحقيقة الاستحمام بالماء البارد بعد الأكل يعد أضمن وأكثر أماناً من الحمام الساخن وإن لم تتحمل البارد فيمكنك تجربة الاستحمام بالماء الفاتر.

ووفقًا لما قالته دكتور تانيا كابور من ويلنس باي تانيا، غالبًا ما يؤدي الاستحمام بعد الأكل إلى عدم الارتياح والحموضة والقيء وحتى السمنة.

وفقًا للطبيعة ويجب على المرء أن يستحم قبل الأكل لأنه عندما نستحم ويتم إعادة تنشيط كل خلية من خلايا الجسم ونشعر بالانتعاش مما يؤدي إلى إرسال الدماغ إشارات بأن الجسم جائع للحصول على العناصر الغذائية مما يتسبب في زيادة الوزن، وعادة يُنصح بالانتظار لمدة 35-40 دقيقة على الأقل بعد أي وجبة حتى يمكننا الاستحمام."

المصدر: البيان.

لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على
متعلقات