حرب أهلية مصغرة في العاصمة اللبنانية بيروت.. المواجهات تنتشر في مختلف الشوارع والأحياء والأمور تخرج عن السيطرة (تفاصيل + فيديو)

حرب أهلية مصغرة في العاصمة اللبنانية بيروت.. المواجهات تنتشر في مختلف الشوارع والأحياء والأمور تخرج عن السيطرة (تفاصيل + فيديو)

لقي 6 أشخاص مصرعهم في إطلاق نار بالعاصمة اللبنانية إثر احتجاجات ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت طارق بيطار.

وسائل إعلام نقلت عن وزير الداخلية اللبناني بسام مولوي قوله: ”نؤكد على ضرورة الحفاظ على السلم الأهلي وهذا الأمر من أقدس الأقداس وشددنا على ضرورة اتخاذ كامل الاجراءات للحفاظ على السلم الاهلي وستكون هناك توقيفات ومعلوماتنا تفيد بسقوط 6 قتلى حتى الآن“.

وكان أنصار وحلفاء جماعة حزب الله الشيعية القوية قد تجمعوا للاحتجاج على القاضي الذي يحقق في انفجار ميناء بيروت.

وذكر مصدر عسكري لوكالة رويترز أن إطلاق النار انطلق من حي عين الرمانة المسيحي حيث كان المتظاهرون يمرون عبر ساحة قريبة مما أدى إلى تبادل لإطلاق النار.

هذا وسُمع دوي انفجارين على الأقل، في حين انتشر الجيش اللبناني بكثافة في المنطقة.

وأكد الجيش اللبناني أن محتجين تعرضوا لإطلاق نار في بيروت أثناء توجههم إلى قصر العدل للتظاهر رفضا لقاضي التحقيق في انفجار المرفأ.

وتابع في بيان ”خلال توجه محتجين إلى منطقة العدلية تعرضوا لرشقات نارية في منطقة الطيونة“.

بدوره، دعا رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي إلى الهدوء، وجاء في بيان أن ميقاتي يتابع مع قائد الجيش الخطوات التي تتخذ للسيطرة على الوضع ودعا لتوقيف المتسببين عما حدث.

وبينت وثائق أن محكمة لبنانية رفضت، اليوم الخميس، أحدث دعوى بحق كبير المحققين في التحقيق الخاص بانفجار مرفأ بيروت الذي وقع يوم الرابع من أغسطس / آب من العام الماضي وأودى بحياة نحو 200 شخص، ما يسمح له باستئناف العمل.

وتم هذا الأسبوع تعليق التحقيق في الانفجار الكارثي، الذي وقع العام الماضي وخلف ما يربو على 200 قتيل، بعد شكوى قدمها اثنان من كبار السياسيين كان القاضي طارق بيطار يسعى إلى استجوابهما.

 

لمتابعة أخبارنا أولا بأول تابعنا على
متعلقات